دولي
أخر الأخبار

روسيا تعلن استسلام 36 عسكرياً أوكرانيا خلال أسبوع

أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، بأنه خلال الفترة من 4 إلى 10 فبراير، استسلم 36 جنديًا أوكرانيا.

وقالت الدفاع، في بيان اطلعت عليه “النعيم نيوز”. “خلال الأسبوع، أسقطت أنظمة الطيران والدفاع الجوي طائرات من طراز “ميغ29″ و”سو 25″ تابعة للقوات الجوية الأوكرانية، و34 صاروخا من أنواع مختلفة، بالإضافة إلى 488 مركبة جوية دون طيار”.

 

وأضاف البيان، “في اتجاه خيرسون، دمرت القوات الروسية، القوة البشرية والعتاد للواءين 35، 37 لمشاة البحرية، و121، و124 ألوية الدفاع، واللواء 23 للحرس الوطني الأوكراني في مناطق تياغينكا، ميخائيلوفكا، إيفانوفكا، توكاريفكا، زولوتايا بالكا، أنتونوفكا وستانيسلاف في منطقة خيرسون”.

 

وبحسب البيان، “بلغت خسائر القوات المسلحة الأوكرانية أكثر من 245 عسكريًا و25 مركبة وسبعة زوارق وستة مدافع ميدانية”.

وتابع، “الطيران العملياتي التكتيكي، والمركبات الجوية دون طيار، خلال الأسبوع، دمرت منصتي إطلاق ورادار لمنظومة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز “إس-300″ وثمانية مستودعات ذخيرة تابعة لوحدة القوات المسلحة الروسية”.

وأشارت الدفاع، إلى أنه “في اتجاه زابوروجيه، بلغت خسائر العدو أكثر من 210 عسكريين وأربع مركبات قتالية مدرعة وتسع مركبات وأربع قطع مدفعية ميدانية ومركبة إطلاق صواريخ من طراز “غراد”.

وأكدت، “في اتجاه دونيتسك، سيطرت القوات الروسية على خطوط ومواقع أكثر فائدة، وصدت أيضًا 26 هجومًا للعدو. وبلغت خسائر القوات الأوكرانية أكثر من 2190 عسكريًا ودبابتين و13 مركبة قتالية مدرعة و38 مركبة و19 مدفعية ميدانية ومركبة إطلاق صواريخ من طراز “غراد”.

وأردف البيان، أنه “في اتجاه جنوب دونيتسك، قامت وحدات القوات الروسية بتحسين الوضع على طول خط المواجهة خلال الأسبوع الماضي. أدت العمليات المنسقة إلى صد خمس هجمات شنتها القوات المسلحة الأوكرانية”، مشيرةً إلى أن “خسائر القوات المسلحة الأوكرانية بلغت ما يصل إلى 1160 عسكريًا وثلاث دبابات وست مركبات قتالية مدرعة و23 مركبة و14 مدفعًا ميدانيًا”.

ودخلت العملية العسكرية الروسية الخاصة، التي بدأت في 24 فبراير/ شباط 2022، شتاءها الثاني، وتهدف إلى حماية سكان دونباس الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة من قبل نظام كييف لسنوات.

 

وأفشلت القوات الروسية “الهجوم المضاد” الأوكراني، على الرغم من الدعم المالي والعسكري الكبير الذي قدمه حلف “الناتو” وعدد من الدول الغربية والمتحالفة مع واشنطن لنظام كييف.

 

ودمرت القوات الروسية خلال العملية الكثير من المعدات التي راهن الغرب عليها، على رأسها دبابات “ليوبارد 2” الألمانية، والكثير من المدرعات الأمريكية والبريطانية، بالإضافة إلى دبابات وآليات كثيرة قدمتها دول في حلف “الناتو”، والتي كان مصيرها التدمير على وقع الضربات الروسية.

 

لتصلك آخر الأخبار تابعنا على قناتنا على تلغرامالنعيم نيوز

لمتابعتنا على فيسبوك يرجى الضغط على الرابط التاليالنعيم نيوز

كما يمكنك الاشتراك على قناتنا على منصة يوتيوب لمتابعة برامجنا علىقناة النعيم الفضائية

كما يمكنك أيضا الاشتراك بقناتنا على الانستغرامالنعيم نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى